الرئيسية الأخبار مقالات الأعضاء فيديوهات الأعضاء  المدونات  المنتدى مطبخك اليوم تسجيل الدخول
فوز الطفلة اللبنانية لين الحايك في برنامج the voice kids   فيديو استشهاد مجندين وإصابة آخر إثر تفجير "مدرعة" في الشيخ زويد «حماية المستهلك»: إحالة سوبر ماركت أولاد رجب فرع المعادى للنيابة العامة وزير الداخلية: تشريعات ضبط الأداء الأمني أمام البرلمان خلال ساعات مقتل 16 من مليشيات الحوثيين وصالح في تعز جنوب غربي اليمن المتحدث العسكري: القضاء على 5 عناصر إرهابية بالشيخ زويد التموين: صرف سلع «فارق نقاط الخبز» بـ321 مليون جنيه خلال 5 أيام المعارضة السورية: نرفض الحديث عن حكومة سورية جديدة بدلا من الهيئة الانتقالية الأحد.. الجامعة البريطانية تؤبن «هيكل» وتطلق اسمه على أكبر مدرج بـ«كلية الإعلام» اليوم.. محاكمة بديع و104 متهمين في أحداث العنف بالإسماعيلية الإسكان: فتح باب حجز مرحلة تكميلية لـ”بيت الوطن” حتى نهاية مارس خبراء: بطء نمو الاقتصاد العالمى تحد يواجه مشروعات محور تنمية قناة السويس الأهلي يرد اعتباره من المقاصة في الظهور الأول لمارتن يول  فيديو صحيفة: إجراءات لتقليص العمالة المصرية في الكويت سجينات وأفراد كمين الهرم يؤكدون للنيابة عدم تعرض "مريهان حسين" للاعتداء الإنتربول السعودي يسلم مصر إخوانيًا محكومًا عليه بالسجن ٣ سنوات الجيوشي: أسطول النقل البحري المصري يرفع أعلام دول أخرى فتح باب الترشح على مقعد توفيق عكاشة الثلاثاء المقبل.. والاقتراع 15 أبريل الرئاسة: مصر وكوريا الجنوبية يتفقان على تعزيز التعاون بالمجالات السياسية والاقتصادية «النواب» ينتهي من مناقشة اللائحة الجديدة الإثنين 
اليوم
الساعة
البرنامج
لا يوجد برامج سيتم عرضها
  • لمشاهدة برنامج مسجل: إختر التاريخ ثم البرنامج
  • اليوم
    الساعة
    البرنامج
    لا يوجد برامج سيتم عرضها
  • لمشاهدة برنامج مسجل: إختر التاريخ ثم البرنامج
  •  اقسام الأخبار
      صحافة
     المقالات الأكثر قراءة
      موال ناجيتـُها ملامحى (55)
    المزيد
    مقالات القراء / مقالات سياسية
    11 Jul 2013
    عدد القراءة 11439
       مرشد رآبعه ... و ألإنتحآر ألجمآعى
    طباعة
    أضف تعليق
        إنتحآر جمآعه جونز فى أمريكا
    سألنى ألبعض من سيدآت ورجآل مصر ومشآعر ألخوف بآدية على وجوهم ... سألونى كيف ستكون نهآية تجمع رآبعه؟ وهل لهذا ألتجمع من نهآيه ؟ .... ولهؤلآء أطمئنهم وأقول أن ألتآريخ مليئ بحآلآت مشآبهه لهذه ألتجمعآت أبطآلها ألبشر ... وغير ألبشر أيضا!!!. إنتهت جميعها بإلإنتحآر ألجمآعى.
    وأسوأ أنواع هذه ألحآلآت, قآدهآ ودفع إليهآ من يعتقد أنه يأخذ الناس بعد مماتهم إلى حياة أفضل فيستدرج الآلاف إلى إيمان كاذب بإمآم ومرشد معصوم وملهم ليقنعهم ويدفعهم لقتال من يخالفه ألرأى تمآما كمرشد رآبعه ألذى يدعوأتبآعه لقتل من يرفض رئآسة ألرئيس ألملهم ألذى يصلى ألرسول ( صلعم ) خلفه فى أحلآمه ....ويخبرهم أن ألملآئكة نزلوا للقتآل معهم وهم موجودين بينهم وسيحرسونهم فى معآركهم من أجل عودة ألرئيس. ويعدهم بإلجنة وألحور ألعين لشهدآئهم.. و بإلنآر لمن يستطيعون قتلهم فى حربهم دفآعا عن ألرئيس. ويتدآفع ألمعتصمون لدخول ألجنه وتعلوا حنآجرهم بإلهتآف " لن نرحل إلا شهدآء"...وقد شهد ألحرس ألجمهورى تجربة أولى بسيطه لحآلة إنتحآر جمآعى بين أفرآد ألجمآعه.
    وأشهرحآلآت ألإنتحآر ألجمآعيه بين ألبشر, جرت فى أمريكا عآم 1978 بين جمآعة أسسهآ الواعظ المسيحي جيم جونز وقد تأسست هذه الجماعة في أواسط الخمسينات وكانت لها نشاطات اجتماعية و إنسآنيه كثيرة انطلقت من كنيسة مستقلة أسسها جيم جونز ووضع لها طقوسا وفعاليات لربط أعضاء الجماعة بعضهم ببعض، مستغلا العاطفة الدينية التي كان أعضآء ألجمآعه ينشدون من خلالها الاستقرار والطمأنينة، فكان احتضان جماعته لهم تمثل عالم الخلاص لديهم. كما مثلت نموذجا لكيفية استغلال حاجة الأفراد إلى السلام الداخلي بفرض أجواء معينة لا تتأتى إلا بالممارسة الجماعية والانسجام واتباع تعليمات القائد إتباعا أعمى مع غياب التفكير المنطقي وتغييب العقل تحت ضغط الحاجة إلى الآخرين المناصرين والمؤيدين للهم المشترك.
    انطلق جيم جونز كداعية للمحبة ورفض التفرقة العنصرية ودعم الفقراء والضعفاء في بلد كان عنواناً صارخاً للرأسمالية المتوحشة وللتفرقة العنصرية في خمسينيات القرن الماضي فى الولايات المتحدة الأميركية. و بعد عمل متواصل على مدى سنوات أصبح لقبه الزعيم المحبوب وكان يعتقد أنه موحى له من الماورائيات. ومع مرور الوقت تحول جونز إلى شبه معبود ومعصوم لأتباعه الذين لا يعصون له أمرا, وقد وعدهم بأن يخلصهم من كوارث آتية لا محالة على البشرية وهو مآ يتكرر أمامنا ألآن فى أعضآء جمآعة ألإخوآن، حيث يستغل القادة ضعف وجهل الناس ليقودهم نحو مصير معين لا يستفيدون منه غالبا، ولكن يبقون خاضعين لا شعوريا لإرادة هذه القيادات.
    ثم دفع جونز جماعته إلى الإعتقاد بأن مؤامرة تحاك ضدهم وضد تطلعآتهم لبناء الدوله الفاضلة. فتوجه مع مئات من أتباعه من كاليفورنيا إلى غابة في غويانا وأنشأوا مستوطنة سموها “جونز تاون”. وفى ألمستوطنه بدأ بعض ألأعضآء بعد أسآبيع..بدأوا يتذمرون ويرغبون فى ألعوده إلى حيآتهم ألطبيعيه بين أسرهم ... فهددهم ألمرشد جونز بإلقتل إن فكروا فى ألهرب وحآصرهم بحرآس أشدآء مسلحين وقتل إثنآن ممن حآولوا ألهرب ... وأدى ذلك إلى إنتشآر إشاعات عن إكراه أعضآء ألجمآعه للبقاء في المستوطنة، مما دفع عضوا بالكونغرس الأميركي إلى التوجه إلى هناك للتحقيق وأعلن خلالها بأنه سيصطحب معه من هو راغب في العودة إلى الولايات المتحدة الأميركية فاستجاب له قلة من أعضآء ألجمآعه, فكان نصيبهم الموت مع عضو الكونغرس عندما فتح أتباع جونز عليهم النار قبل مغادرتهم ألمستوطنه.
    هنا قرر جونز القيام بخطوته الجبارة، فجمع 1000 من أبناء طائفته وأقنعهم بوجوب الإنتحار الجماعي أطفالاً ونساءً ورجالاً تجنباً للعذاب الذي ستنزله بهم السلطات الأميركية, ثم قآم جونز بحقن الأطفال بمادة السيانيد، وجرعها للرجال والنساء وانتحر المرشد برصاصة في الرأس، ومن حاول الهروب كانت سواطير الحراس المتعصبين بانتظاره ...فقط نجا بضعة أشخآص من ألحراس رووا ألمأسآه.
    وفى عآلم ألحيوآن شهد شاطئ "نوردهويك" في كيب تاون بجنوب إفريقيا واحدة من الحوادث المأساوية، حيث حاول مجموعة من الحيتان الانتحار الجماعي في واحدة من المشاهد النادرة..
    وخرج 19 حوتاً إلى الأرض على الشاطئ، في محاولة للانتحار أو قتل أنفسهم، وحاول رجال الإنقاذ مساعدتهم للعودة إلى البحر مرة أخرى، ولكن جهودهم نجحت مع خمسة فقط منهم، وفشلت كل ألمحآولآت مع الأربعة عشرة الباقين...وألتفسير ألعلمى ألأغلب يشير إلى أن محاولات انتحار الحيتان تأتي بسبب أن بعضهم يضل طريقه ويتفاجؤوا بأنهم دخلوا في المياه الضحلة، ولا يعرفون كيف يعودون مرة أخرى للمياه العميقة.

    ترى هل إكتشف حيتان ألإخوآن أنهم دخلوا وأدخلوا جمآعتهم فى سرآديب رآبعه و لم يعد أمآمهم إلآ محآولآت ألإنتحآر ألجمآعى؟

    وهل سيعيد ألتآريخ نفسه فى رآبعه ؟ ويسجل ألمصريون أكبر حآلة إنتحآر جمآعى فى ألتآريخ ؟ تمآما كمآ شهدت 30 يونيو أكبر مظآهرة فى تآريخ ألبشريه...فى رأيى أن ألإخوان سيصرون على ألإنتحار فى رابعه..وسيقتلون أنفسهم لو لم يقتلهم أحد.

    مهندس محمد عيد
    meidn@hotmail.com

    بواسطة meidn
     
    Share
     
    تنبيه هام: هذا المقال تم اضافتة بمعرفة احد الاعضاء المسجلين والموقع غير مسئول قانونيا او ادبيا عن اى مقال وتقع المسئولية فقط على واضع المقال
     
    التعليقات
    مجمود ألمصرى
    13 يوليو 2013 , 12:53 م
    يبقوا ريحوا وإرتاحوا
    يا ريت ينتحروا وألدفنه وألخرجه عليا وحعمللهم مدفن جنب عبد الناصر حبيبهم
    تم الإبلاغ عن تعليق غير لائق
    1
    يجب عليك التسجيل لإضافة تعليقات
    عنوان التعليق
     
    التعليق
     
     
     
     
    All rights reserved to DREAM TV | Designed by IM Solutions